Dr. Omar Ghosheh

Wed Jul 25 2012
Was this inspirational?
0 viewers found this inspiring

This interview is about

Dr. Omar Ghosheh, the CEO and founder of Dimensions Healthcare, talks about what made his company the number one SME in Dubai, and how hard but also rewarding it was to create electronic systems that transformed the healthcare industry in the UAE.

Video Transcript

My name is Omar Ghosheh, and I hold a PhD in Pharmaceutical Sciences from the USA.

We started Dimensions Healthcare in 2008 in Dubiotech. Then we expanded within Dubai, Abu Dhabi and other countries.

We are currently active in 4 countries: the UAE, Oman, Palestine and hopefully KSA. We have offices in 3 locations: Dubai, Abu Dhabi and Ramall...Show entire transcript »

My name is Omar Ghosheh, and I hold a PhD in Pharmaceutical Sciences from the USA.

We started Dimensions Healthcare in 2008 in Dubiotech. Then we expanded within Dubai, Abu Dhabi and other countries.

We are currently active in 4 countries: the UAE, Oman, Palestine and hopefully KSA. We have offices in 3 locations: Dubai, Abu Dhabi and Ramallah. The company counts 45 employees, including 23 in IT, 6 in medical and the rest in business management.

The company builds computer systems for the healthcare sector. Our work is essentially divided into 3 areas: e-claims solutions, Pharmacy Benefit Management solutions, and Health Information Systems for medical institutions.

Our systems are used by 1800 centres, hospitals, pharmacies, labs, insurance companies and government bodies.

What inspired you to set up your company?

These solutions are based on demand in the market, given the big growth in medical insurance across the region.

All the region’s countries are looking today at imposing compulsory medical insurance solutions.
There is great demand to manage these financial claims efficiently.

The truth is managing these claims manually as it is done today can never meet that demand.
There is great demand to manage these claims electronically, and this is what we offer.

What differentiates your company?

What differentiates our solutions is that they allow to raise quality standards in healthcare, and to cut down cost.

We partner with major international companies; which allows our clients to benefit from international solutions in addition to the ones we build locally.

What are the biggest projects you are working on?

We are working on a lot of projects, but the three main ones are a mega project to connect all 2000 healthcare service providers across Dubai in association with Dubai’s government, whether they be hospitals, pharmacies, labs or optic stores with more than 30 or 40 insurance companies.

The second main project is building the e-healthcare system for Palestine in collaboration with the Palestinian authorities. The project is funded by the USAID affiliated to the US government.

The project serves 4 provinces, and around 1.2 million people.

What was the most challenging aspect of starting your company?

Starting any new company is challenging, in terms of finding the necessary human and financial resources.

If you want to evolve quickly, your dreams might be bigger than the way things move on the ground.

The second main challenge was introducing something new in the region, rather than introducing a substitute for something that existed already.

It was a big transformation on the country’s scale to make the switch from manual handling of paper work to electronic management.

What was the most rewarding aspect of setting up?

It was a great feeling to offer something very efficient and a source of positive change, especially given the little number of employees.

We are talking about 45 people helping 1800 hospital, pharmacy etc manage something essential for their daily operations.

What was the best advice you were given?

I have always taken someone’s advice to make things simple. Everything we do has to be simple from a user perspective.

It is very easy to build complicated systems. But what’s harder is building a simple system from a user perspective, although it might be complicated from a design perspective. I always find inspiration in Google. It’s so easy to use. All you need to do is enter the search team.

I’m sure the back system is complicated, and built on complex logics. But it seems very simple to the user.

What advice would you give to other entrepreneurs?

You need to focus on 4 things. You need to have great ambition to set yourself apart from the rest.
The second thing is creativity and innovation.
You have to think about something special that you can excel in, instead of something traditional.

The third thing is to have a deep understanding of what you are doing, and of what need it is going to meet.

Where do you see the company 5 years later?

Our vision is to turn Dimensions Healthcare into a global company global in 5 years. We aim to take the company beyond the Middle East in 2014.

إسمي عمر غوشه، وأنا حائز على شهادة الدكتوراه في العلوم الصيدلية
من الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأنا في دايمنشنز هلثكير كشركة في عام 2008، في المدينة الحرة دبي أوتك في دبي، ومن ثم توسعنا في أبوظبي ودبي وفي دول أخرى.
ننشط في 4 دول، الإمارات، عمان، إن شاء الله في السعودية وفلسطين. لدينا مكاتب في 3 مواقع، في دبي، أبوظبي ورام الله. الشركة تضمّ 45 موظفاً، منهم 23 موظفاً في قسم تقنية المعلومات، 6 في القسم الطبي،
وما تبقى في مجال إدارة الأعمال.

الشركة تختصّ في بناء أنظمة محوسبة للقطاع الصحي. وينقسم عملنا إلى 3 جوانب أساسية. الأول هو المطالبات الإلكترونية للتأمين الصحي، والثاني هو برنامج إدارة المنافع الصيدلانية للمرضى مع شركات التأمين، بالإضافة إلى أنظمة محوسبة لإدارة البرامج الصحية في المؤسسات الطبية.

تشمل أنظمتنا 1800 مركز ومستشفى وصيدلية ومختبر وشركة تأمين وجهة حكومية نعمل معها في هذا المجال.

ما الذي أوحى لك بتأسيس الشركة؟
هذه الحلول مبنية على حاجة في السوق، مواكبة لنمو التأمين الصحي الكبير في المنطقة. جميع البلدان في المنطقة اليوم تنظر إلى حلول تأمين إلزامي وما شابه. ويوجد طلب عالٍ لإدارة هذه المطالبات المالية بشكل فعال. والحقيقة أن معالجة هذه المطالبات يدوياً كما هو على أرض الواقع لا يمكن أن يلبي هذه الاحتياجات. فهناك حاجة عالية لإدارتها إلكترونياً، وهذا ما نقدّمه.

ما الذي يميّز الشركة؟

ما يميّز حلولنا هو رفع الجودة الصحية، وتخفيض التكلفة في الصحة. ولدينا شراكات مع شركات كبيرة عالمية، ما يمكّن من الاستفادة من أنظمة عالمية بالإضافة إلى الحلول التي نبنيها محلياً.

ما أبرز المشاريع الجديدة التي تطلقها الشركة؟
لدينا الكثير من المشاريع، لكن لعلّ المشاريع الثلاث الأهم التي نعمل عليها هي مشروع ضخم مع حكومة دبي لربط الإمارة بـ 2000 مزود للخدمات الصحية من مستشفى، وصيدلية، ومختبر، ومتاجر للنظارات الطبية وغيره، مع أكثر من 30 أو 40 شركة تأمين صحي.
المشروع الثاني الكبير هو بناء النظام الصحي الإلكتروني في فلسطين، لصالح السلطة الفلسطينية، والمموّل من هيئة المعونة الأمريكية التابعة للحكومة الأمريكية. وهو يغطي 4 محافظات تخدم حوالي مليون و200 ألف شخص.

ما كانت أهمّ التحديات التي واجهتها في تأسيس الشركة؟
إن تاسيس أي شركة جديدة ينطوي على الصعوبات، من حيث الحصول على الموارد الضرورية، سواء كانت بشرية أو مالية. فإذا أراد المرء أن يتطور بسرعة، قد تكون أحلامه أكبر من تسارع الأمور على الأرض.

والتحدي الثاني الكبير هو إيجاد شيء جديد في المنطقة. فهو ليس شيئاً قائماً، نحاول إيجاد بديل له. بل كانت عملية تحويل ضخمة للإمارات بأكملها من استعمال المعاملة الورقية إلى التعامل الإلكتروني.

ما كانت أفضل ناحية من تأسيس أعمالك؟
الشعور الذي ينتاب الشخص عندما يقدّم شئياً فعالاً جداً ومؤدياً إلى التغيير الإيجابي كان شعوراً رائعاً، وخصوصاً أن عدد الموظفين في الشركة قليل.

فهم 45 شخصاً فقط يساعدون 1800 مستشفى، وصيدلية وغيره لإدارة أمراً ضرورياً في عملهم اليومي.

ما هي أفضل نصيحة تلقيتها؟
لطالما ارتكزت على نصيحة من أحدهم، هي أن أعتمد البساطة في عملي. فيجب أن يكون كلّ ما نقوم به بسيطاً للمستخدم. فمن السهل جداً بناء أنظمة معقّدة، لكن بناء نظام بسيط من جهة نظر المستخدم، رغم أنه قد يكون مقعداً من حيث التصميم.

فأنا دائماً أجد الإلهام في محرك جوجل، فهو سهل الاستخدام جداً. فيكفي إدخال كلمة البحث فحسب، لكنه بالطبع نظام معقد التصميم ومبني على منطق معقّد. لكنه يبدو بسيطاً للمستخدم.

ما النصيحة التي توجّهها لسائر مؤسسي الشركات الصغيرة والمتوسطة؟
يجب التركيز على أربعة أمور أساسية. فمن الضروري التحلي بالطموح ليتمكّن المرء من التميّز. الأمر الثاني هو الإبداع والابتكار. فمن الضروري أن يفكر الشخص في أمر مميز، يبدع فيه، بدلاً من الشيء التقليدي.
والأمر الثالث هو الفهم، أن يدرك فعلاً أن ما سيقوم به هو لسدّ حاجة حقيقية في السوق.

أين ترى الشركة بعد 5 سنوات؟
تصورنا أن تكون الشركة عالمية بعد خمس سنوات. فلدينا هدف بالخروج من منطقة الشرق الأوسط في 2014.

Comments ( 0)

Leave a Comment