Yousuf Al Hashimi & Anas Bukhash

Thu Aug 02 2012
Was this inspirational?
1 viewers found this inspiring

This interview is about

Anas Bukhash and Yousuf Al Hashimi were fresh graduates and fervent sports fans when they had the idea of setting up Ahdaaf Sports Club to help promote a healthy lifestyle in the UAE.

Video Transcript

My name is Yousuf Al Hashimi, and I’m the managing partner at Ahdaaf Sports Club.
I’m Anas Bukhash, the managing partner at Ahdaaf Sports Club.

What’s the story behind Ahdaaf Sports Club?

Yousuf Al Hashimi: When we opened our doors in January 2009, we only had 2 fields.
Thanks-be-to God, today we have 14 fields around...Show entire transcript »

My name is Yousuf Al Hashimi, and I’m the managing partner at Ahdaaf Sports Club.
I’m Anas Bukhash, the managing partner at Ahdaaf Sports Club.

What’s the story behind Ahdaaf Sports Club?

Yousuf Al Hashimi: When we opened our doors in January 2009, we only had 2 fields.
Thanks-be-to God, today we have 14 fields around the UAE, 4 in Al Quoz, in addition to the fields we manage in Barsha, Sharjah and Abu Dhabi.

But we didn’t grow hastily or arbitrarily. We had to study the demand. We found out that the demand was there and people were looking for fields.

They would call us and say: “Guys, we can’t make reservations at a convenient time. Where are we supposed to play?”

Then, we decided it was time to expand.

Anas Bukhash: The club was founded in 2009. It’s a long story. But long story short, Yousuf, Fahed, Mostafa and I all studied abroad. I was in Boston while they were in Montreal. Those countries have a lot of sports clubs.

We were passionate about sports, and during the breaks, we couldn’t find places here to exercise. The few places available were always fully booked.

While abroad, we saw that the fields had artificial grass. Artificial grass allows you to play with cleats but on air-conditioned fields. And what better place to bring these fields to than the UAE and the Gulf in general where the weather is mostly hot?

When we graduated, we approached the Mohammed Ben Rashid Establishment for Young Business Leaders.

We pitched the idea and they approved right away, as it was the first project of its kind in the UAE.

This way, we encourage people to adopt an active, healthy lifestyle. As you know, high cholesterol levels and diabetes are common diseases in the UAE, and we needed to focus on that.

What differentiates your business?
Yousuf Al Hashimi: When we started the project, we were the first club in the UAE and in the Gulf according to some people.

We brought artificial grass of the highest standards, in closed air-conditioned fields with showers.

Anas Bukhash: Of course, the first service we offered was reservations. But later, we wanted to diversify our offerings and we have launched events such as “World Cup with Ahdaaf”and the “European Cup with Ahdaaf”. People like these things. They like wearing the shirt of their favourite league, and take part in a tournament.

We also train kids in a fun, encouraging way. So they enjoy it and come back, without feeling that it’s tiring or that they’re in a boot camp.
We also set up Ahdaaf Sports Club, and we didn’t just focus on football, although it’s the number one sport in the UAE. We wanted to focus on other sports as well, like basketball, volleyball and cricket. These sports are in demand.

The club also includes a sports retail shop, and a section where people can sit and watch games.
We have a lot of new ideas we haven’t launched yet, and we hope you’ll hear about them soon God’s willing.

Yousuf Al Hashimi: We have organised some events in Dubai Mall and Dubai Festival City, Summer in Abu Dhabi and on Yas Island.

What was the most challenging part of setting up?

Anas Bukhash: There were a lot of challenges, and we had to redo the feasibility study 20 times.

When we opened Ahdaaf, everything was expensive, from rent to staffing to purchasing.
We were looking for the right location, with a warehouse or a building that had a high enough ceiling, in a strategic location that people can get to. So it took some time before we found the right location for our project. We got used to being told “No” over and over again.

But if we had stopped the first time we heard it, we wouldn’t have accomplished anything. We got used to it, and we strongly believed in the idea and the project.

What were the most successful marketing strategies you resorted to?

Anas Bukash: As I said, the beginning was hard, and the feasibility study gave us little room for spending.

So we had to think of ways to market our business, and to make people talk about Ahdaaf and enjoy all our services.
We focused a lot on social media, through Twitter, Facebook.

We also joined groups, sent out emails and SMS, and made phone calls.

You don’t have to spend a lot, or even anything on these things, especially when it comes to Facebook and Twitter.

What was the most rewarding part of starting your own business?

Yousuf Al Hashimi: The most important thing is the feedback from the customers.
If they enjoy their time at the club, they will tell their friends, and their friends will tell theirs, and so on.

When we’d first open a field, we would only have a few reservations. But a month later, it would be fully-booked. The best thing for me and the guys I think is to hear from our customers: “We enjoyed our time at Ahdaaf, your fields are the best in the UAE”.

This is what we want. We want customers to be happy, to enjoy their time, and to feel that this is their club.

What advice would you give to other entrepreneurs?

Yousuf Al Hashimi: I think the best advice is: focus on your work. If you start comparing yourself to others, whether they’re better or worse, you won’t succeed.

You have to focus on your business, and work hard, have faith, and keep walking.

Anas Bukhash: There’s a lot of advice, but we are all passionate about what we do. We love sports and football and so on. That is something crucial. You also have to plan and persevere. These two words are very important.

As I said, we were told “no” a lot of times. We were rejected many times. But when some doors close, others will open. If young people find these three characteristics in something they love, they will succeed with God’s help.

إسمي يوسف الهاشمي، وأنا الشريك الإداري في نادي أهداف الرياضي.

وأنا أنس بوخاش، الشريك الإداري في نادي أهداف الرياضي.

ما قصة تأسيس النادي؟

يوسف الهاشمي: عندما فتحنا أبواب النادي في القوز في يناير 2009، بدأنا بملعبين فقط.

والحمد لله اليوم، أصبح لدينا 14 ملعباً حول الإمارات، 4 ملاعب في القوز، وندير ملاعب في البرشة، الشارقة وأبوظبي. لكننا لم نتوسع بطريقة سريعة أو عشوائية.

كان علينا أن نقوم بدراسة حول الطلب. فوجدنا أن الطلب موجود وأن الناس تبحث عن الملاعب. فكانوا يتصلون بنا ويقولون: "يا شباب، لا تتوفر لديكم الأوقات التي نريد حجز الملاعب فيها. فإلى أين نذهب؟". بناءً على هذه الفكرة، اتخذنا قرارنا والتمسنا ضرورة التوسع.

أنس بوخاش: تأسس النادي عام 2009، لكن القصة التي سبقت تأسيسه قصة طويلة. بالمختصر المفيد، أنا ويوسف وفهد ومصطفى درسنا في الخارج، أنا في بوسطن وهم في مونتريال. وفي هذه البلدان، تتواجد الكثير من النوادي الرياضية.

وكنا شغوفون بالرياضة، وخلال الإجازات لم نكن نجد مكاناً لممارسة الرياضة. فالأماكن كانت قليلة، والمتوفر منها كان دائماً محجوزاً. عندما كنا في الخارج رأينا أن الملاعب مزوّدة بالعشب الاصطناعي. والعشب الاصطناعي يسمح بممارسة كرة القدم بالأحذية المسنّنة الأسفل لكن في ملاعب مكيّفة. وما أفضل مكان من الإمارات والبلدان الخليجية حيث الجوّ يكون حاراً إجمالاً، لنأتي بهذه الملاعب؟

فلدى تخرّجنا، قصدنا مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، طرحنا الفكرة وتقبّلوها بسرعة، لأنه كان المشروع الأول من نوعه في الإمارات. وبهذه الطريقة، نشجّع نمط الحياة النشيط الرياضي. كما تعرفون، ارتفاع معدل الكولسترول في الدم، والسكري مشاكل شائعة في الإمارات. فلا بدّ أن نركز على هذا الأمر.

كيف تختلف أعمالكما عن سواها؟

يوسف الهاشمي: عندما بدأنا المشروع، كنا أول ناد في الإمارات وحتى في الخليج بحسب البعض. وأتينا بالعشب الاصطناعي بهذه المعايير العالية، في ملاعب داخلية مكيّفة مزوّدة بحمامات.

أنس بوخاش: في البداية، كان من البديهي أن نقدّم خدمة الحجوزات. لكن لاحقاً، رغبنا بتنويع خدماتنا، فنظّمنا الفعاليات مثل "كأس العالم مع أهداف"، "كأس أوروبا مع أهداف". والناس يحبون هذه الأمور، فكل يحبّ أن يرتدي قميص منتخبه المفضل، ويشارك في بطولة.

كما نقدّم التدريب للأطفال، يجب أن نشجّع الأطفال في أسلوب مرح. فيستمتع به الأطفال، ويعيدون الكرّة، بدلاً من أن يشعروا أنّه أشبه بمعسكر أو أنه متعب.

كما أننا أسسنا نادي أهداف الرياضي، ولم نركز فقط على كرة القدم، رغم أنها الرياضة الأكثر شعبية في الإمارات. لكننا نريد أيضاً التركيز على سائر الرياضات، مثل كرة السلة والكرة الطائرة والكريكيت. فالطلب عليها عالياً. ويشمل النادي متجراً رياضياً، وقسماً لمشاهدة المباريات.

ولدينا الكثير من الأفكار الجديدة التي لم نطلقها بعد، ولكن نأمل أن تسمعوا عنها قريباً إن شاء الله.

يوسف الهاشمي: نظّمنا بعض الفعاليات في المراكز التجارية مثل دبي مول ودبي فستيفال سيتي، وضمن مهرجان "صيّف في أبوظبي"، وعلى جزيرة ياس.

ما أبرز التحديات التي واجهتماها في تأسيس النادي؟


أنس بوخاش: كانت التحديات كثيرة، وأعدنا صياغة دراسة الجدوى 20 مرة، خصوصاً أنه عندما افتتحنا نادي أهداف كان كلّ شيء باهظ الثمن، من الإيجار إلى التوظيف والشراء.

كما كنا نبحث عن الموقع المناسب، حيث نجد مبنى أو مستودعاً بعلو كافٍ وفي موقع استراتيجي يمكن للناس أن يبلغوه. فاستغرق هذا الأمر وقتاً، إلى أن وجدنا المكان المناسب لدراستنا.

تعوّدنا على كلمة لا، فلقد سمعناها مراراً وتكراراً. لكن لو استسلمنا منذ أول مرة سمعنا فيها هذه الكلمة، لما أنجزنا شيئاً في حياتنا. فلقد اعتدنا على سماع هذه الكلمة، ولكن إيماننا قوي بالفكرة والمشروع.

ما أساليب التسويق التي اعتمدتما عليها؟

أنس بوخاش: كما قلت، البداية كانت صعبة، ودراسة الجدوى لم تعطنا مجالاً كبيراً للإنفاق. فكان علينا أن نفكّر بطرق عدة للتسويق، ولدفع الناس إلى التكلّم عن أهداف، والاستمتاع بجميع الخدمات المتوفرة. فركزنا كثيراً على وسائل الإعلام الاجتماعي، عبر تويتر، فيس بوك، وبانضمامنا إلى المجموعات وبعث الرسائل الإلكترونية وإجراء الاتصالات الهاتفية وبعث الرسائل النصية القصيرة.
هذه الأساليب لا تقضي بصرف مبالغ طائلة، وتكون حتى مجانية، خصوصاً في حال استعمال فيس بوك وتويتر.

ما كانت أفضل ناحية من تأسيس أعمالكما؟
يوسف الهاشمي: الأهم هو أن يكون العملاء راضيين. فلو قصدوا النادي، واستمتعوا بممارسة الرياضة فيه، سيخبرون أصدقاءهم، وهكذا دواليك.

كانت الحجوزات قليلة بعض الشيء لدى افتتاحنا ملعب ما. ولكن بعد شهر، ترى الملاعب محجوزة بالكامل. أفضل شيء بالنسبة إلي وأعتقد للشباب أيضاً، أن يقول لنا العملاء: "استمتعنا بوقتنا في أهداف، وملاعبكم أفضل الملاعب في الإمارات".
وهذا ما نريده، أن يكون العملاء مرتاحين، وأن يستمتعوا بوقتهم، ويشعروا أن هذا النادي ناديهم.

ما النصيحة التي توجّهانها إلى الراغبين بتأسيس أعمالهم؟
يوسف الهاشمي: أعتقد أن أفضل نصيحة هي أن تركّز على عملك الخاص. فإذا بدأت بمقارنة نفسك مع الآخرين، سواء كانوا أفضل أو أسوء منك، فلن تنجح. يجب أن تركّز على عملك الخاص، وتجتهد، ويكون إيمانك قوياً بنفسك، وتكمل الطريق وتستمر.

النصائح كثيرة، لكننا نحن الشباب جميعنا كنا شغوفون بما نقوم به. نحب الرياضة، نحب كرة القدم. فهذا الشيء ضروري جداً. ولا بدّ من التخطيط أيضاً، بالإضافة إلى المثابرة والنضال. فهاتان الكلمتان تلعبان دوراً كبيراً. فكما قلت سمعنا كثيراً كلمة "لا"، فقد رُفِضنا في كثير من الأحيان. لكن عندما تُغلق بعض الأبواب، تٌفتح أخرى. فإذا وجد الشباب هذه النقاط الثلاثة في أي أمر يحبونه، بإذن الله سيحققون النجاح.

Comments ( 0)

Leave a Comment